غازات التبريد

ايهما افضل غاز R22 او R410A او R32

اعلانات

افتتاحية

ايهما افضل غاز R22 او R410A او R32

تندرج معظم وسائط التبريد في الماضي كــ(مركبات كلورو-فلورو الكاربون), و التي تدعى اصطلاحا فيريون, و هو الاسم التجاري للغاز (R-12).

مابين الاعوام (1990-2000) تم استبدال المركبات الكلوروفلوروكاربونية (CFC), الى المركبات الهيدرو كلورو-فلورو كاربون (HCFC).

و اشهرها غاز (R-22) المستعمل في اغلب اجهزة التكييف, و الذي يعد اقل خطورة من مركبات(CFC), نظرا لاحتوائه على الكلور المهدرج.

و مع ذلك بعض الدول التي من جملتها الهند ستستبعد جميع الوسائط التبريدية من سلسلة (HCFC) مطلع عام 2030.

و للتخلص من مخاطر مركبات الكلورين قام مصنعين الوسائط التبريدية بتطوير سلسلة (مركبات الهيدروفلورو-كاربونية).

المركب الجديد له تأثير سلبي على ظاهة الاحتباس الحراري لكنه اقل خطروة تجاه ثقب الوزون, اشهر انوعه (R-410A) ,(R-134a) و (R-32) المستخدم في المكيفات و الصديق للبيئة.

جدير بالذكر ان هناك جهود حثيثة نحو استبدال مركبات الهيدروفولورو-كارب بمركبات الهيدروكاربونية الخالية تماما من مركبات الهالوجين, و تعتبر الاقل من ناحية المساهمة في الاحباس الحراري.

و كذلك الاقل مساهمة بثقب الاوزون و ممن امثلتها (الآيزوبيوتان,R-600A) و (البروباين, R-290).

في الواقع يعد مصنعوا الوسائط التبريدية الجديدة خطوة ناجحة كون الاخيرة آمنة تماما لكونها غير مساهمة في توسعة ثقب الاوزون او زيادة ظاهرة الاحتباس الحراري.

فهل تعتقد ان وسائط التبريد الجديدة صديقة للبيئة …… شاركنا تعليقك .

الوسوم

SaifHVAC

مهندس كهرباء عراقي من بغداد عَمل في مجال النفط والطاقه المتجدده لاكثر من 12 سنه تحديدا في مجال المعدات النفطية من مبادلات الحرارة، الضواغط، العوازل النفطية والمضخات بالاضافه على وحدات التكييف والتهويه ومجالات الطاقة الشمسية والHMI

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock