سبالت وكنتوريات ومكيفات شباكية

علاقة الزجاج بأحمال التبريد

اعلانات

علاقة الزجاج بأحمال التبريد

ماهي علاقة الزجاج باحمال التبريد؟؟

هل يؤثر الزجاج على احمال التبريد؟؟

كمية الحرارة المكتسبة خلال النوافذ مهمه فى حساب احمال التبريد لتكييف الهواء.

حيث أن أشعة الشمس خلال النوافذ الزجاجية تؤثر في حمل التبريد.

(معامل النفاذية لاشعة الشمس 85% للزجاج الصافى ويقترب من 55% للزجاج الملون).
عادة ماتمتص اشعة الشمس داخل الغرفة وتصبح حرارة مختزنة تظهر بعد فترة من الوقت كحمل تبريد بأنتقالها بالحمل من الاسطح الممتصة لتلك الاشعة النافذة.

لحساب كمية الحرارة المكتسبة خلال النوافذ نأخذ ثلاثة انواع من الزجاج:

 زجاج صافى ذو سمك عادى = حوالى 3 مم.

زجاج سميك صافى = حوالى 6 مم.

زجاج ملون رمادى او برونزى او اخضر ماص للحرارة.

يلاحظ ان كمية الاشعة النافذة خلال الزجاج (معامل نفاذية الاشعة خلال الزجاج) تعتمد على زاوية السقوط بين اشعة الشمس ومستوى النافذة.

تستخدم فى كثير من الاحيان نوافذ بلوحين من الزجاج او اكثر فى الاماكن الباردة، الامر الذى يسمح بتعرض الغرف لكمية كافية من اشعة الشمس فى الشتاء.

حيث يقلل كمية الحرارة المنقولة من الغرف، وذلك لصغر المعامل الكلى لانتقال الحرارة (U) اذا ماقورن بأستعمال نافذة بلوح واحد.

ان وضع ستارة معدنية بين لوحى الزجاج يمكن ان يقلل جدا كمية الحرارة المكتسبة من أشعة الشمس فى فصل الصيف اذا ماقورنت بلوح زجاجى واحد وراءه ستارة معدنية.

يجب معرفة نوع النوافذ ومساحتها وكيفية تركيبها ومستوى مواجهتها للشمس او المساحة المعرضة لاشعة الشمس.

لحساب كمية الحرارة النافذة وتحديد حمل التبريد بطريقة صحيحة، يجب ان يأخذ فى اعتباره:-

معامل التظليل:-
ان استخدام لوح زجاج اكثر سمكا او اكثر امتصاصا للحرارة او ستائر معدنية او استخدام اكثر من لوح زجاج يقلل كمية الحرارة الداخلة الى الغرفة.

الفرق بين كمية الحرارة المكتسبة في حال استخدام لوح زجاج صافي (3 ملم) عن لوح الزجاج المظلل يسمى:

عامل التضليل (SC).

SC = (كمية الحرارة المكتسبة خلال النافذة)
زيادة عامل التضليل يقلل من حمل التبريد.

Save

Save

اعلانات
الوسوم

SaifHVAC

مهندس كهرباء عراقي من بغداد عَمل في مجال النفط والطاقه المتجدده لاكثر من 12 سنه تحديدا في مجال المعدات النفطية من مبادلات الحرارة، الضواغط، العوازل النفطية والمضخات بالاضافه على وحدات التكييف والتهويه ومجالات الطاقة الشمسية والHMI

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق